#القانون_بالدارجة : امتا ماتعطيش وراق سيارتك للشرطي او الدركي ؟






يوقفك بوليسي أو دركي … على الراس و العين … درتي مخالفة … خاصك تخلص و ما تعودش الهضرة … ولكن … شكون البوليسي لي عندو الحق يوقفني و ياخد من عندي الوراق و يحرر محضر مخالفة ف حقي؟

المادة 192 من مدونة السير الجديدة بالمغرب واضحة و ضوح الشمس ف نهار جميل … تنص المادة 192 على ما يلي :


” يجب على الضباط والأعوان المشار إليهم في المادة 190 أعلاه، أن يحملوا خلال ممارسة المراقبة على الطريق العمومية شارة خاصة تظهر على الخصوص، الاسم الشخصي والعائلي للضابط أو العون المعني وصفته وصورته ورقمه المهني.
يجب التشوير عن بعد، وفق الشروط المحددة من لدن الإدارة، عند مراقبة المركبات على الطريق وعلى الطريق السيار، سواء بالنهار أو بالليل.
غير أن اعتراض المركبات على الطريق السيار، من لدن الضباط والأعوان المذكورين، لا يمكن أن يتم إلا عند محطات الأداء وعند نقط الخروج من الطريق السيار”

وبالتالي المفروض ف رجل الدرك او الشرطي أنه يكون داير البادج ديالو و ف الطريق السيار يكون واقف ف نقطة الخروج او نقطة الاداء … من أجل تعزيز عاد شي لي سبق و قلناه ، فالمادة 193 جات و تكلمات على الامتتال لأوامر الضباط و الاعوان … ولكن … شريطة أن تتوفر فيهم شروط المادة 192 لي هما البادج و نقطة الخروج و الاداء ف الطريق السار … أي … الا ما توفرش فيه هاد الشرط و ما عطايتيهش الوراق ما عندوش الحق يتابعك بمخالفة عدم الامتتال لي منصوص عليها ف المادة 181.

المهم … حنا ما كانحرضوكش باش تخرج عينيك ف رجال السلطة ولكن مانفيقوك باش مايغمقوش عليك

و من هاد شي كامل …. أ حتارم القانون أ سيدي

و الله يديك ف النجا و يجيبك ف النجا


مهدي الزوات